التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني؛ تعرف على أهم استخدامات PET

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني؛ تعرف على أهم استخدامات PET

فهرس المحتويات1 ما هو PET scan2 أهم خصائص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني3 موجز مختصر عن التصوير المقطعي البوزيتروني4 آلية عمل اختبار التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني5 لماذا يتم استخدام pet؟6 إجراءات تحضير.

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني؛ من الاختبارات التي يعد استعمالها للتصوير من أجل تشخيص العديد من أنواع الأمراض شائعاً، إذ يعتبر أحد الاختبارات الحديثة التي تجرى من أجل كشف العديد من المشكلات الدماغية.

ما هو PET scan

إن التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني و يرمز له اختصاراً باسم pet scan هو نوع من إجراءات الطب الذي يقيس النشاط الاستقلابي لخلايا أنسجة الجسم، وهو عبارة عن مزيج من الطب النووي أي العمل على الذرات، والتحليل الكيميائي الحيوي. يستخدم pet في الغالب عند المرضى الذين يعانون من أمراض الدماغ أو القلب والسرطان، ويساعد على تصور التغيرات الكيميائية الحيوية التي تحدث في الجسم، مثل التمثيل الغذائي (العملية التي تقوم بها الخلايا بتحويل الطعام إلى طاقة، بعد هضم الطعام وامتصاصه في الدم).

يختلف التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني عن فحوصات الطب الأخرى، في أن هذا النوع من التصوير يكتشف الاستقلاب والفعالية الأيضية والنشاط الجزيئي داخل أنسجة الجسم، ونظراً لأن pet هي نوع من إجراءات الطب النووي فهذا يعني أن كمية صغيرة من مادة مشعة، تسمى الأدوية المشعة (النويدات المشعة أو المتتبعات الإشعاعية)، تُستخدم أثناء الإجراء للمساعدة في فحص الأنسجة التي نود دراستها.

أهم خصائص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

على وجه التحديد تساعد دراسات هذا التصوير في تقييم عملية التمثيل الغذائي أو النشاط أو أداء عضو أو نسيج معين، بحيث يتم تقييم المعلومات المتعلقة بوظائف وتشريح العضو أو النسيج، بالإضافة إلى خصائصه الكيميائية الحيوية، وبالتالي قد يكتشف هذا النوع التغيرات الكيميائية الحيوية في عضو أو نسيج.

يعطي هذا التصوير العضو الفعال لوناً أكثر توهجاً فيمكنه تحديد بداية المرض، حتى قبل أن نستطيع تمييز التغييرات التشريحية المرضية، من خلال عمليات التصوير الأخرى مثل التصوير المقطعي المحوسب ct أو التصوير بالرنين المغناطيسي mri.

“اقرأ أيضاً: التصوير المقطعي المحوسب“

موجز مختصر عن التصوير المقطعي البوزيتروني

الاسم باللغة العربيةالتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني
الاسم باللغة الإنجليزيةPositron emission tomography
إجراءات تحضير المريضحقنة وريدية قبل إجراء الاختبار
نوع الحقن المستعملةنويات مشعة متخصصة بالذهاب إلى العضو المستهدف
مدة التصويرننتظر نصف ساعة بعد الحقن ثم نبدأ التصوير وينتهي خلال أقل من 10 دقائق

آلية عمل اختبار التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

يعمل هذا النوع عن طريق استخدام جهاز مسح (جهاز به ثقب كبير في مركزه)، للكشف عن الفوتونات (الجسيمات) المنبعثة من النويات المشعة في العضو أو الأنسجة التي يتم فحصها، إذ يتم تصنيع هذه النويات المشعة المستخدمة في هذا الفحص، عن طريق ربط ذرة مشعة بمواد كيميائية يستخدمها عضو أو نسيج معين بشكل طبيعي أثناء عملية التمثيل الغذائي، ثم يتم حقنها في وريد في الجسم.

على سبيل المثال في فحوصات الدماغ، يتم وضع ذرة مشعة على الجلوكوز (سكر الدم) لإنتاج نويات مشعة تسمى فلورو ديوكسي جلوكوز المعروف (FDG)، لأن الخلايا الدماغية تستخدم الغلوكوز في عملية التمثيل الغذائي، وتستخدم هذه المواد المشعة على نطاق واسع في إجراء PET. يمكن استخدام مواد أخرى لهذا الفحص اعتماداً على الغرض من الفحص، إذا كان تدفق الدم إلى عضو أو نسيج كثيراً، فقد تكون النويات المشعة نوعاً من الأكسجين المشع أو الكربون أو النيتروجين أو الغاليوم.

تُعطى النويدات المشعة في الوريد من خلال قثطرة عندما نريد إجراء التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، وبعد ذلك يتحرك ماسح التصوير ببطء فوق جزء الجسم الذي يتم فحصه، وتنبعث البوزيترونات أي الإشعاع من انهيار النويات المشعة.

“شاهد كذلك: التصوير الشعاعي للثدي الماموجرام“

شرح قراءه الأكواد ا…شرح قراءه الأكواد الغير متوافقة مع فهرس

لماذا يتم استخدام pet؟

بشكل عام يمكن استخدام فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، لتقييم الأعضاء و الأنسجة بحثاً عن مرض معين، ويمكن أيضاً استخدام pet لتقييم وظيفة الأعضاء، مثل القلب أو الدماغ، والاستخدام الأكثر شيوعاً لـهذا الفحص هو الكشف عن السرطان وتقييم علاجه من قبل أعضاء الطاقم الطبي أو الأطباء.

وأهم 8 استخدامات لهذا التصوير:

  • لتشخيص الخرف (الحالات التي تنطوي على تدهور الوظيفة العقلية) مثل مرض الزهايمر، وكذلك الحالات العصبية الأخرى مثل:
    • مرض الشلل الرعاش، وهو مرض تدريجي يصيب الجهاز العصبي يظهر فيه رعاش خفيف وضعف عضلي.
    • مرض هنتنغتون وهو وراثي يصيب الجهاز العصبي ويؤدي إلى زيادة الخرف والحركات اللاإرادية.
    • الصرع وهو اضطراب في الدماغ ينطوي على نوبات اختلاج متكررة.
    • السكتات دماغية.
  • يساعد في تحديد موقع إجراء الجراحة على الدماغ في حال وجود ورم.
  • لتقييم الدماغ بعد الصدمة للكشف عن ورم دموي (جلطة دموية) و/أو نزيف.
  • للكشف عن انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم من موقع السرطان الأصلي
  • لتقييم فعالية علاج السرطان.
  • لمراقبة التروية (تدفق الدم) إلى عضلة القلب.
  • لتشخيص آفات الرئة أو الكتل أو الأورام التي تم اكتشافها بإجراء صورة الأشعة السينية للصدر.
  • للمساعدة في علاج سرطان الرئة عن طريق تحديد مراحل المرض ومتابعة تقدمها بعد العلاج.

“قد يهمك: تصوير البطن بالرنين المغناطيسي Abdominal MRI“

إجراءات تحضير المريض من أجل اختبار التصوير بالإصدار البوزيتروني

يمكن إجراء فحوصات تقنية التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني في العيادة الخارجية، ومن الممكن أيضاً أن يخضع بعض المرضى في المستشفى لفحص pet scan في حالات معينة، وتشمل إجراءات تحضير المريض من أجل الاختبار ما يلي:

  1. سيُطلب من المريض إزالة أي ملابس أو مجوهرات أو أشياء أخرى قد تتداخل مع الفحص.
  2. إذا طُلب أيضًا من المريض خلع الملابس بالكامل فسيتم إعطاء المريض ثوباً لارتدائه.
  3. سيُطلب من المريض إفراغ مثانته قبل بدء الإجراء.
  4. سيتم بدء فتح وريد أو اثنين في اليد أو الذراع لحقن النويات المشعة.
  5. في بعض الحالات سيتم وضع المريض على طاولة مبطنة داخل الماسح الضوئي، قبل حقن النويات المشعة.
  6. سيتم حقن النويات المشعة في الوريد، ويترك المريض ويُسمح للنويات المشعة بالتجمع في العضو أو الأنسجة لمدة تتراوح من 30 إلى 60 دقيقة.
  7. بعد امتصاص النويات المشعة لمدة زمنية مناسبة سيبدأ الفحص.
  8. سوف يتحرك الماسح ببطء فوق جزء الجسم الذي تتم دراسته.

“اقرأ أيضاً: الأشعة السينية للأسنان“

مخاطر الفحص بالصور المعتمدة على الإصدار البوزيتروني

يحمل أي تعرض للإشعاع خطراً ضئيلاً جداً، لحدوث أذى (Hurt) محتمل للأنسجة وقد يتسبب في الإصابة بالسرطان في وقت لاحق، لكن كمية الإشعاع التي يتم التعرض لها في فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، آمنة ونادراً ما تسبب أية آثار.

هل هنالك أية تعليمات للمريض بعد إجراء هذا النوع من التصوير؟

لا يوجد أية إرشادات خاصة للمريض بعد إجراء هذا الفحص، حيث يمكن له قيادة السيارة والعمل بشكل طبيعي، إذ لا تتأثر أنشطة الحياة اليومية أبداً بعد إجراء التصوير.

هل إجراء التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني يسبب ألم؟

لا يسبب سوى وخزة خفيفة عند حقن النويات المشعة في الوريد.

أيهما أدق الأشعة المقطعية أم الرنين المغناطيسي؟

يعتبر الرنين المغناطيسي أدق وأفضل من التصوير بالإصدار البوزيتروني.

هل يكشف هذا النوع من التصوير النقائل السرطانية في الجسم؟

يعتبر أحد الفحوصات الدقيقة التي تشخص الأورام الحميدة والخبيثة، والنقائل السرطانية.

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني؛ من الاختبارات التي تستعمل من أجل إجراء تشخيص للعديد من الأمراض، وكما رأينا فإن مخاطر هذا الفحص قليلة، ولا يوجد أية تأثيرات غير مرغوبة قد تحد من نشاطات المريض اليومية بعد إجراء التصوير.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام