عملية إزالة الشامة؛ تعرف على كل ما يتعلق بهذا الإجراء والدليل الشامل حوله

عملية إزالة الشامة؛ تعرف على كل ما يتعلق بهذا الإجراء والدليل الشامل حوله

فهرس المحتويات1 ما هي عملية إزالة الشامة؟2 لماذا يتم إجراء عملية إزالة الشامة؟3 الإجراءات قبل عملية إزالة الشامة4 طريقة إجراء عملية إزالة الشامة5 عملية إزالة الشامات بالليزر6 مزايا عملية إزالة الشامة.

عملية إزالة الشامة؛ من النادر إجراؤها لأن معظم الشامات غير ضارة، ولكن قد يوصي الطبيب بإزالة الشامة إذا بدت مريبة، ويمكن أيضاً إزالة الشامات لأسباب تجميلية، وسواء أجري استئصال جراحي أو عن طريق الليزر، فإن الإجراء سريع ولا ينبغي أن يؤلم بمجرد تخدير المنطقة، لكن بعده قد يحدث إحساس بوخز أو حرقان حول المنطقة لبضعة أيام، وتعتبر عملية Mole removal، من أكثر العمليات نجاحاً على مستوى الإجراءات الطبية. تعرف على كل ما يتعلق بهذا الإجراء والدليل الشامل حوله.

ما هي عملية إزالة الشامة؟

في إجراء إزالة الشامة يقوم طبيب الأمراض الجلدية بقص الشامة أو قطعها لإزالتها من الجلد، وإن هذه العملية إجراء سريع للمرضى الخارجيين أي يخرج المريض في نفس يوم العملية، وبشكل عام يسمح إزالتها للطبيب بفحص الشامة بحثاً عن سرطان الجلد، لكن قد يقوم بعض الأشخاص أيضاً بإزالة الشامات من أجل تحسين الناحية الجمالية للشخص.

شرح قراءه الأكواد ا…شرح قراءه الأكواد الغير متوافقة مع فهرس

تظهر الشامات غالباً في الطفولة أو في سن المراهقة ويتراوح لونها من لون البشرة الطبيعي، إلى اللون الوردي أو البني أو الأسود، ويميل الأشخاص ذوو الشعر أو البشرة الداكنة إلى أن يكون لديهم شامات أغمق، من الأشخاص ذوي الشعر أو البشرة الفاتحة، ويمكن أن تكون الشامات مسطحة أو مرتفعة عن سطح الجلد، حيث تنمو بعض الشامات ببطء وقد تتفتح أو تختفي بمرور الوقت.

إن معظم الشامات غير ضارة ولكن إذا تغير لونها أو ازداد حجمها بشكل كبير، يمكن أن يتم إجراء عملية لإزالتها، لأنه في بعض الأحيان تكون الشامات عبارة عن سرطان جلدي، وذلك إذا كانت الشامة تسبب حكة أو تنزف، أو ليست ذات شكل بيضوي أو دائري.

لماذا يتم إجراء عملية إزالة الشامة؟

يعالج هذا النمط من العلاجات الشامات غير النمطية في أي مكان على الوجه أو الرقبة أو الذراعين، أو الساقين أو الجذع، وقد يوصي الطبيب باستئصال الشامة غير الطبيعية حتى يتمكن من إجراء اختبار (خزعة) لمعرفة ما إذا كان النمو سرطانياً (خبيثاً) أو حميداً، وإذا كان طبيب الأمراض الجلدية قادراً على إزالة الشامة وتحقيق إزالة هوامش جيدة (المنطقة حول الشامة)، فقد تكون إزالة الشامة بمثابة علاج نهائي لسرطان الجلد الذي لم ينتشر، وتستغرق عملية إزالة الشامة وقتاً قصيراً عادة، وذلك في إزالة الشامات من أي موضع في الجسم.

في الواقع لا تتطلب معظم الشامات العلاج، ولكن قد يرغب الشخص في إجراء عملية إزالة الشامة إذا كان غير راضٍ عن شكلها، حيث في أغلب الأحيان تتم إزالتها فقط إذا كان الطبيب قلقاً بشأنها، أي إذا اشتبه أنها قد تكون سرطانية أو لأسباب تجميلية، وتتضمن أهم الحالات التي يتم إجراؤها من أجلها:

إزالة الشامة غير النمطية

الشامات النموذجية مستديرة أو مسطحة أو مرتفعة قليلاً، ويكون لونها طبيعي تقريباً، وتبقى إلى حد كبير بنفس الشكل والحجم بمرور الوقت، ولكن إذا بدت الشامة غير نمطية (خلل التنسج)، فقد يقترح الطبيب إزالتها حتى يتمكن من إجراء اختبارات، و يمكن إزالة معظم الشامات لتحديد ما إذا كانت سرطاناً (خبيثًا) أم ورم حميد.

إزالة الشامة التجميلية

سواء ولد الشخص بشامة أو تطورت بمرور الوقت، فقد لا يعجبه شكلها، وإذا كان لديه شامة تزعجه، فيجب إخبار الطبيب بذلك، ويجب عدم محاولة إزالة الشامة بالمنزل، إذ إن إزالة الشامة بواسطة أخصائي طبي أكثر أماناً.

“اقرأ أيضاً: عملية ربط المعدة“

الإجراءات قبل عملية إزالة الشامة

قبل إجراء عملية إزالة الشامة، يقوم الطبيب بفحص البشرة، ويلتقط صوراً لها لمقارنتها في وقت لاحق، ويمكن أيضاً استخدام أداة تسمى dermoscope، لإلقاء نظرة فاحصة على الشامة وتحديد أفضل طريقة لإزالتها. سيحدد الدكتور المناطق على البشرة المراد إزالتها، ثم ينظف المنطقة وسيتلقى المريض دواء مخدر، حيث قد يتم تطبيقه على الجلد موضعياً، أو قد يتم إعطاء حقنة في موقع الجراحة، وفي بعض الأحيان يتم استخدام كليهما.

“اقرأ أيضاً: هوليوود ليفت“

طريقة إجراء عملية إزالة الشامة

هناك طريقتان رئيسيتان لإزالة الشامة، وذلك باستثناء عملية إزالة الشامة بالليزر، حيث يمكن أن تتم عملية إزالة الشامة بالليزر بدون تدخل جراحي، وتعتبر عملية بسيطة جداً، لكن بشكل عام وكما هو الحال مع جميع العمليات الجراحية، فإن لكل الطرق هناك مخاطر وفوائد لكلا النوعين الرئيسين من إجراءات إزالة الشامة، ويجب التحدث مع طبيب الجلدية حول الطريقة المناسبة من عملية استئصال الشامة، ويتضمن أهم 2 نوع لهذا الإجراء الجراحي:

الاستئصال الجراحي

الاستئصال هو تقنية شائعة جداً لإزالة الشامة، فبعد تنظيف المنطقة وتخديرها يستخدم الجراح مشرطاً لفصل الشامة عن باقي الجلد، واعتماداً على نوع الشامة سيأخذ هامشاً من الجلد السليم لضمان إزالة جميع الخلايا غير النمطية، ثم باستخدام الملقط لإمساك الجزء المقطوع يرفع الشامة بعيداً، وقد يحصل النزيف ويعتبر أمر طبيعي وقد يضغط الجراح على المنطقة أو يحرقها (يكويها)، لإيقاف النزف قبل خياطة المنطقة معاً مرة أخرى.

الاستئصال بطريقة الحلاقة

طريقة أخرى شائعة لإزالة الشامة هي استئصال الحلاقة، فقد يكون الطبيب قادراً على إزالة الشامة عن طريق الحلاقة بدلاً من القطع، حيث يمكن أن يوفر استئصال الحلاقة عينة من الأنسجة لتحليلها، ويسعد الناس عموماً بالنتائج بعد الشفاء، ويتم عادة استخدام شفرة لإزالة القسم المرتفع عن الجلد، وإعادة الشامة إلى مستوى الجلد الطبيعي، لكن من مساوئه أنه لا يمكن استخدامه للتمييز بين أنواع مختلفة من سرطان الجلد.

لإزالة الشامة عن طريق الحلاقة، يستخدم الطبيب شفرة حلاقة مفردة أو مزدوجة الشفرة لحلق الشامة بعناية إلى مستوى الجلد المحيط بها، وقد يحرق المنطقة المحيطة بالشامة، التي تمت إزالتها لتحسين مظهر أي ندبة بعد الشفاء، ومن المرجح أن تعود الشامات التي يتم إزالتها عن طريق شق الحلاقة، إلى حد ما أكثر من الشامات التي يتم إزالتها عن طريق الاستئصال الجراحي.

“اقرأ أيضاً: عملية البروستاتا بالمنظار“

عملية إزالة الشامات بالليزر

على الرغم من أن بعض الأطباء قد استخدموا الليزر أو التيار الكهربائي، أو النيتروجين السائل (العلاج بالتبريد) لإزالة الشامات في الماضي، لكن حالياً لا يُنصح عادةً بهذه الأساليب، حيث أن استخدام هذه الطرق يعني عدم وجود عينة من الخلد للدراسة من أجل تحديد إذا كان هنالك سرطان، بالإضافة إلى ذلك من المرجح أن تعود الشامات بعد هذه العلاجات، وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون للشامات الحميدة، التي تعود بعد الإزالة غير الجراحية سمات سرطان الجلد.

“اقرأ أيضاً: عملية استبدال الصمام التاجي“

مزايا عملية إزالة الشامة الجراحية

الفائدة الرئيسية من إجراء إزالة الشامة هي أن الطبيب يمكنه إجراء اختبارات، لتحديد ما إذا كانت الشامة هي سرطان الجلد، وإذا كان المريض بحاجة إلى علاج لسرطان الجلد بعد إزالتها، فسيتمكن من البدء به على الفور، مما قد يقلل من فرص انتشار السرطان (انتقاله) إلى أجزاء أخرى من الجسم. بالإضافة إلى ذلك فإن العديد من الأشخاص الذين خضعوا لعمليات إزالة الشامة، حصلوا على مظهر جميل للمنطقة.

مخاطر أو مضاعفات عملية إزالة الشامة

عندما يزيل طبيب الأمراض الجلدية الشامة فهذا إجراء منخفض الخطورة، ولكن مثل جميع الإجراءات هناك بعض المخاطر، وتشمل مخاطر إجراءات إزالة الشامة ما يلي:

  • نزيف.
  • الندوب (التي قد تكون أو لا تكون ملحوظة).
  • عدوى.
  • تلف العصب في المنطقة.
  • قد تعود الشامة بعد الإزالة.

وقت الشفاء بعد عملية إزالة الشامة والرعاية بعدها

يعتمد وقت الشفاء على صحة المريض العامة وحجم الشامة التي أزالها، من المحتمل أن يستغرق التعافي من إزالة الشامة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وخلال هذا الوقت سيكون الفرد قادراً على أداء أنشطته اليومية، ولكن قد يشعر ببعض الألم، ولتعزيز الشفاء ومنع (Prevent) العدوى يجب اتباع تعليمات الطبيب من أجل العناية بالجروح.

بعد عملية إزالة الشامة، سيوجد جرح يجب أن يحافظ المريض عليه نظيفاً ومغطى، ويجب التأكد من تغيير الضمادة يومياً أو حسب تعليمات الطبيب، وبعد التعافي يلزم وضع واقي الشمس على المنطقة عند تعرضها للشمس.

معظم جراحات إزالة الشامة هي إجراءات سريعة ولا تحتاج إلى وقت طويل، ويجب أن يكون الفرد قادراً على قيادة السيارة بنفسه إلى المنزل والعودة إلى العمل أو المدرسة على الفور.

متى يجب الاتصال بالطبيب بعد إجراء عملية إزالة الشامة؟

بعد إجراء عملية إزالة الشامة، يجب مراقبة المنطقة عن كثب للبحث عن التغييرات التي قد تشير إلى أن الشخص يواجه مشكلة في الشفاء، ويجب الاتصال بالطبيب أو زيارته إذا حدث:

  • نزيف لا يتوقف.
  • ملاحظة علامات العدوى مثل الاحمرار أو نز القيح.
  • عندما يكون الشخص غير سعيد بمظهره بعد أن يشفى.
  • حالما تنمو الشامة مرة أخرى.

هل يبقى أثر بعد ازالة الشامة؟

عند إزالة الشامة، يتم إزالة الخلايا الجلدية الموجودة في المنطقة المحيطة بالشامة، وقد يترك هذا بعض الندوب الصغيرة أو التغيرات الجلدية الأخرى، ولكن الأثر الذي تتركه الإزالة يعتمد على حجم الشامة وموقعها، وعلى الطريقة التي تم استخدامها في الإزالة. في بعض الحالات، يمكن أن يتم استخدام تقنيات لإزالة الشامة دون ترك أي ندوب أو تغيرات في الجلد، مثل استخدام الليزر.

كم سعر عملية ازالة الشامة؟

يختلف سعر إزالة الشامة حسب الدولة، وكذلك يختلف في الدولة الواحدة أيضاً، فمثلاً في السعودية يختلف وفقاً لعدة عوامل مثل الموقع والمركز الطبي والطريقة المستخدمة في الإزالة، وحجم الشامة وعدد الجلسات المطلوبة، لكن عموماً يتراوح سعر إزالة الشامة في السعودية بين 500 ريال سعودي و2000 ريال سعودي تقريباً، ويمكن أن يزداد السعر بشكل كبير إذا كانت الشامة كبيرة وتحتاج إلى جلسات إضافية.

هل ازالة الشامة مؤلم؟

عموماً، إن عملية إزالة الشامة لا تسبب ألماً كبيراً، ولكن يمكن أن يكون هناك بعض الإحساس بالوخز أو الشد أثناء العملية، ومن الممكن أن يشعر المريض ببعض الألم بعد الجراحة، ولكن يمكن تخفيف ذلك باتباع التعليمات الخاصة بالعناية بعد الجراحة، واستخدام المسكنات الموصوفة من قبل الطبيب إذا لزم الأمر.

عملية إزالة الشامة؛ هي إجراء سريع وسهل نسبياً قد يوصي به الطبيب لإزالة الشامات المشبوهة بأمان، ويمكن أيضاً كما نوهنا سابقاً إلى إجراء ازالة الشامة لأسباب تجميلية فقط، ولا يجب فعل ذلك في المنزل، حيث سيقوم الطبيب بتنظيف وتخدير المنطقة قبل الحلاقة أو استئصال الشامة، وبشكل عام بعد إجراء mole removal، قد يشعر الشخص ببعض اللسع والحرقان لبضعة أيام ثم يزول هذا الشعور.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام