تصوير الغدة الدرقية باليود المشع؛ تعرف على أهم المعلومات حول هذا الاختبار

تصوير الغدة الدرقية باليود المشع؛ تعرف على أهم المعلومات حول هذا الاختبار

تصوير الغدة الدرقية باليوم المشع؛ يعتبر إجراء يستعمل من أجل تشخيص العديد من الأمراض التي تصيب الغدة الدرقية، ويعتبر أحد فحوصات الطب النووي.

تصوير الغدة الدرقية باليود المشع؛ هو اختبار يعتمد على إعطاء وامتصاص كميات صغيرة من المواد المشعة تسمى المشعات الراديوية، وكاميرا خاصة وجهاز كمبيوتر لتوفير معلومات حول حجم الغدة الدرقية وشكلها وموضعها ووظيفتها عند الإنسان، وغالباً لا نستطيع الوصول إلى هذه المعلومات بأنواع التصوير العادية، مقارنة مع imaging of the thyroid gland with radioactive iodine. تعرف على أهم المعلومات حول هذا الاختبار.

ما هو تصوير الغدة الدرقية باليود المشع؟

يعد فحص الغدة الدرقية باليود نوعاً من تصوير الطب النووي، الذي يعتمد على العناصر المشعة، ويُعرف اختبار امتصاص اليود المشع (RAIU) أيضًا باسم امتصاص الغدة الدرقية، وهو عبارة عن قياس لوظيفة الغدة الدرقية. يستخدم الطب النووي كميات صغيرة من المواد المشعة تسمى الصيدلانيات الإشعاعية، ويستخدم الأطباء الطب النووي لتشخيص الأمراض المختلفة وتقييمها وعلاجها، وتشمل هذه الأمراض السرطان وأمراض القلب، واضطرابات الجهاز الهضمي والغدد الصماء والأمراض العصبية وحالات أخرى.

فحوصات الطب النووي ومنها تصوير الغدة الدرقية باليود المشع تحدد النشاط الجزيئي بدقة، وهذا يمنح القدرة على اكتشاف المرض في مراحله الأولى، ويمكن من خلاله أيضاً إظهار ما إذا كان المريض يستجيب للعلاج. تصوير الغدة الدرقية غير جراحي، باستثناء الحقن في الوريد فإنه عادة قد يكون مؤلم، ويستخدم هذا الاختبار مواد مشعة تسمى الأدوية المشعة، للمساعدة في تشخيص وتقييم الحالات الطبية.

المواد الإشعاعية المستخدمة هي جزيئات مرتبطة بكمية صغيرة من المواد المشعة، تتراكم في الأورام أو مناطق الالتهاب، ويمكنها أيضاً الارتباط ببروتينات معينة في الجسم، أكثر المواد المشعة شيوعاً هي F-18 fluorodeoxyglucose (FDG)، وهو جزيء مشابه للجلوكوز، إذ تكون الخلايا السرطانية أكثر نشاطاً في عملية التمثيل الغذائي وقد تمتص الجلوكوز بمعدل أعلى، وفي اختبار الغدة الدرقية عادة ما تعطي اليود المشع بدلاً منه، لأنها تمتص هذا العنصر بشكل كبير.

متى يطلب تصوير الغدة الدرقية باليود المشع؟

متى يطلب تصوير الغدة الدرقية باليود المشع

يستخدم تصوير الغدة الدرقية باليود المشع لتحديد حجم وشكل وموقع الغدة الدرقية، ويتم إجراء قياس امتصاصها لتقييم وظيفة الغدة، وعادةً ما يتم إجراء فحص الغدة الدرقية على الأشخاص المصابين بسرطان الغدة الدرقية.

قد يقوم الطبيب بإجراء اختبار التصوير هذا أيضاً من أجل:

  • تحديد ما إذا كانت الغدة تعمل بشكل صحيح.
  • يساعد في تشخيص مشاكل الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية والسرطان أو غيرها من الحالات المرضية.
  • تقييم طبيعة العقيدات المكتشفة بالجس في الغدة.
  • الكشف عن مناطق الشذوذ مثل الكتل (العقيدات) أو الالتهابات.
  • تحديد ما إذا كان سرطان الغدة الدرقية قد انتشر خارجها.
  • تقييم التغيرات في الغدة بعد استخدام الأدوية أو الجراحة أو العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.

“اقرأ أيضاً: تصوير القناة الصفراوية والبنكرياس بالمنظار بالتفصيل

أمور هامة قبل إجراء التصوير

قد يرتدي المريض ثوباً خاصاً قبل إجراء تصوير الغدة الدرقية باليود المشع أو قد يسمح له بالبقاء بنفس ثيابه الخاصة، ويجب على النساء دائماً إخبار الطبيب إذا كانت حاملاً أو مرضعاً، كما يجب أن يتم إخبار الطبيب وفني المخبر عن أي أدوية يتناولها الشخص، بما في ذلك الفيتامينات والمكملات العشبية، كما يجب إعطاؤه قائمة بأهم أنواع الأدوية التي تسبب الحساسية عند الشخص، والأمراض الحديثة والحالات الطبية الأخرى مثل الجراحة السابقة.

كما يجب إخباره في حال خضع المريض لأي اختبارات، مثل الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو العمليات الجراحية، أو العلاجات باستخدام مادة التباين المشعة أو اليود خلال الشهرين الماضيين.

في الأيام السابقة للفحص، يمكن إجراء اختبارات الدم لقياس مستوى هرمونات الغدة الدرقية في الدم، وقد يُطلب من المريض عدم تناول الطعام لعدة ساعات قبل الاختبار، لأن تناول الطعام يمكن أن يؤثر على دقة قياس الامتصاص.

“اقرأ أيضاً: تصوير الرنين المغناطيسي للجسم – MRI

مبدأ تصوير الغدة الدرقية باليود المشع

تمرر فحوصات الأشعة السينية العادية الأشعة عبر الجسم لتكوين صورة، بينما يستخدم الطب النووي عند فحص الغدة الدرقية، مواد مشعة تسمى الصيدلانيات المشعة، إذ يقوم الطبيب عادةً بحقن هذه المادة في مجرى الدم، أو قد يتم ابتلاعه عن طريق الفم أو استنشاقه عن طريق الأنف، وتتراكم المادة في المنطقة قيد الفحص حيث تُطلق أشعة جاما، وتكتشف الكاميرات الخاصة أو الكواشف هذه الطاقة، وبمساعدة الكمبيوتر يتم إنشاء صور توضح بالتفصيل كيف تبدو الغدة الدرقية، باستخدام تصوير الغدة الدرقية باليود المشع.

“اقرأ أيضاً: تصوير الرأس بالموجات فوق الصوتية Cranial ultrasound

خطوات تصوير الغدة الدرقية من أجل كشف شكلها

هنالك عدد من الخطوات التي يجب اتباعها:

  1. سوف يستلقي المريض على طاولة وإذا لزم الأمر ستقوم ممرضة بوضع قسطرة في الوريد.
  2. في معظم الفحوصات سيتم إعطاء حقنة من المادة المشعة أو يمكن ابتلاعها أو استنشاقها.
  3. عندما يتم أخذها عن طريق الفم في شكل سائل أو كبسولة يتم ابتلاعها عادة قبل 24 ساعة من الفحص.
  4. عادة ما يتم إعطاء المادة عن طريق الحقن في الوريد قبل الاختبار بمدة 30 دقيقة.
  5. عندما يحين وقت بدء التصوير سيستلقي المريض على طاولة فحص متحركة مع إمالة رأسه للخلف والرقبة ممتدة.
  6. ستلتقط كاميرا التصوير سلسلة من الصور من ثلاث زوايا مختلفة.
  7. سيحتاج المريض إلى البقاء ساكناً بدون حركة لفترات قصيرة من الوقت أثناء التقاط الكاميرا للصور.

“اقرأ أيضاً: سونار البطن

طريقة إجراء اختبار كشف امتصاص الغدة الدرقية لليود

كذلك يوجد هنا العديد من الإجراءات التي يجب أن تتم بالترتيب، وأهم خطوات اختبار الامتصاص:

  1. سيتم إعطاء اليود المشع (I-123 أو I-131) على سائل أو كبسولة لابتلاعه.
  2. ستبدأ الغدة الدرقية بالامتصاص بعد عدة ساعات إلى 24 ساعة.
  3. في كثير من الأحيان يتم الحصول على قياسين منفصلين لكمية لامتصاص في أوقات مختلفة.
  4. على سبيل المثال (Example) يتم أخذ صورة كل 4 أو 6 ساعات.
  5. عندما يحين وقت بدء التصوير سيجلس المريض على كرسي في مواجهة مسبار ثابت موضوع فوق الغدة الدرقية في الرقبة.
  6. بعد الفحص قد يحتاج المريض إلى الانتظار حتى يقرر الطبيب ما إذا كانت هناك حاجة إلى مزيد من الصور.
  7. في بعض الأحيان يأخذ الطبيب المزيد من الصور لتوضيح أو تصوير بعض المناطق أو الهياكل بشكل أفضل.
  8. الوقت الفعلي اللازم لهذا الاختبار ما يقارب 5 دقائق أو أقل.

مزايا ومخاطر إجراء تصوير الغدة الدرقية باليود المشع

تتضمن أهم 4 مزايا له:

  • توفر اختبارات الطب النووي مثل هذا النوع من التصوير معلومات فريدة لا يمكن الوصول إليها غالباً باستخدام إجراءات التصوير الأخرى.
  • تتضمن المعلومات التي نحصل عليها تفاصيل عن وظيفة وتشريح هياكل الغدة.
  • يوفر هذا النوع أكثر المعلومات التشخيصية أو العلاجية المفيدة للعديد من أمراض الغدة الدرقية.
  • يعتبر فحص الغدة الدرقية بهذه الطريقة أقل تكلفة وقد ينتج عنه معلومات أكثر دقة من التقنيات الأخرى.

أما عن المخاطر المحتملة نادرة الحدوث المتعلقة بهذا التصوير:

  • نظراً لأن هذا الاختبار لا يستخدم سوى جرعة صغيرة من المادة المشعة فإن تعرض الشخص للإشعاع منخفض نسبياً.
  • إن الفوائد المحتملة للاختبار تفوق مخاطر الإشعاع المنخفضة للغاية.
  • لا توجد آثار ضارة طويلة الأمد معروفة نتيجة التعرض لجرعات منخفضة من الإشعاع.
  • ردود الفعل التحسسية تجاه المواد المشعة نادرة للغاية وعادة ما تكون خفيفة.
  • قد يسبب حقن المادة المشعة في الوريد ألماً خفيفاً واحمراراً، ويزول ذلك بسرعة.
  • يجب على النساء دائماً إخبار الطبيب إذا كان هناك أي احتمال بأنهن حوامل أو مرضعات.
  • قد يضر هذا الاختبار بالجنين أو الطفل الرضيع عند إجراء الأم لهذا الاختبار.

هل تصوير الغدة الدرقية باليود المشع مؤلم؟

لا يوجد أية ألم سوى ذلك المتعلق بوخز الإبرة في الوريد أثناء حقن المادة المشعة.

أيهما أفضل تصوير الغدة الدرقية باليود المشع أم تصوير الطبقي محوري؟

تصوير الغدة الدرقية باليود المشع أفضل من ناحية اكتشاف فعالية الغدة، أما التصوير المقطعي المحوسب فهو أفضل من ناحية إظهاء بنية الغدة.

هل يستعمل تصوير الغدة الدرقية باليود المشع عند الأطفال؟

قد يستعمل عند الأطفال في الحالات الضرورية، لكن بشكل عام لا ينصح باستخدامه عند الأشخاص ذوي الأعمار الصغيرة.

ختاماً فإن تصوير الغدة الدرقية باليود المشع؛ هو أحد تقنيات الطب النووي، وقد لا تكون دقة صورة هذا الاختبار عالية مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي، ومع هذا فإن imaging of the thyroid gland with radioactive iodine، أكثر حساسية لمجموعة متنوعة من الأمراض، وغالباً ما يتعذر الحصول على المعلومات الوظيفية التي ينتجها، فيما يتعلق باستقلاب ونشاط الغدة الدرقية باستخدام تقنيات التصوير الأخرى .

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام