عملية زراعة الخد؛ لنتعرف على فائدتها وأبرز المخاطر التي تظهر بعد الجراحة

عملية زراعة الخد؛ لنتعرف على فائدتها وأبرز المخاطر التي تظهر بعد الجراحة

عملية زراعة الخد Cheek implants هي عملية جراحية تجميلية، فما أهم أسباب إجراء مثل هذه العملية، وكيف تتم، وما أبرز المخاطر التي قد تصاب بها؟

عملية زراعة الخد (Cheek implants) هي إجراء جراحي يقوم به طبيب التجميل. وذلك من أجل تكبير الخدود لأولئك الذين لا يملكون الرضا عن شكل وجههم الخارجي. ما تفاصيل إجراءها وما التعليمات المتعلقة بمرحلة ما قبل الجراحة وما بعدها؟ لنتعرف أيضًا على فائدتها وأبرز المخاطر التي تظهر بعد الجراحة.


لمحة عن زراعة الخد

إن زراعة الخد هي إجراء يتم بقصد تكبير الخدود لدى النساء. وهو أحد الإجراءات التابعة لتقنيات الجراحة التجميلية والتصنيعية. حيث يقوم جراح التجميل بخطوات محددة من أجل إبراز المنطقة الواقعة بين الذقن والمفصل الصدغي الفكي. الأهم من ذلك، أن تكبير الخدود بالمجمل له طريقتين فإما أن يتم حقن المنطقة بالفيلر وإما أن يتم إجراء عملية زراعة الخد جراحياً.

ماهية الإجراء

إن زراعة الخد يقصد بها وضع غرسة أو طعم مصنوع من مواد خاصة فوق عظمة الوجنة. الأمر الذي يؤدي لإبراز الوجه وإعطاء منظر الخدود الممتلئة الجذاب. برغم كون اللجوء لتقنية زراعة الغرسة أحد الحلول الدائمة إلا أن المريض يمكنه طلب إزالتها بعد الغرس.

“اقرأ أيضاً: زرع الأسنان


فائدة عملية تكبير الخد

دواعي إجراء زراعة الخد، في الصورة سيدة على خد خطوط للجراحة

إن زراعة الغرسة الصنعية يمكنها أن تضفي مظهراً أكثر توازناً لشكل الوجه، خاصة لأولئك الذين يعانون من نحول الوجه الشديد. في نفس السياق، قد يتم الجمع بين هذه العملية وإجراءات متفقة معها في الهدف، على سبيل المثال؛ إجراءات شد بشرة الوجه. وكذلك، التقنيات الخاصة بنحت الذقن وتكبيره.


بدائل لعملية زراعة الخد

للحصول على نتيجة مماثلة دون الخضوع للجراحة أو أي إجراء تداخلي قد يكون مقلقاً، يمكن اللجوء لتكبير الخدود بواسطة مواد الحشو الخاصة أو ما يسمى بالفيلر. أو حتى يمكن اللجوء لتقنية حقن الشحوم الذاتية. يمكن مناقشة الحلول المتاحة مع طبيب التجميل واختيار أفضل الطرق.

“اقرأ كذلك: جراحة أنبوب المعدة


الأشخاص المرشحون للجراحة

إن القيام بمثل هذه العمليات له شروط خاصة، نوجز أهمها:

  • أولاً، يجب أن يكون الشخص فوق عمر 20 سنة.
  • ثانياً، ذوي الوجه المسطح.
  • ثالثاً، أولئك الذين يعانون من عدم الرضا عن شكلهم الخارجي ويفتقدون للثقة بأنفسهم بسبب ذلك.

“اطلع أيضاً على: بزل المفصل


أهم المعلومات حول زراعة الخد

فيما يلي أهم 6 معلومات عن الجراحة:

وقت الإقامة في المستشفى (الحد الأدنى)يمكن المغادرة بنفس اليوم
ضرورة الإقامة في المشفىغير ضروري
مدة عملية زراعة الخدساعتين وسطياً
وقت الاستشفاء قبل العودة للعملأسبوع
عدد مرات مراجعة الطبيب بعد الجراحةمرة واحدة فقط بعد الجراحة الناجحة
نوع التخدير المطلوبعام غالباً (يمكن مناقشة خيار التخدير الموضعي)

قبل عملية تكبير الخد بالجراحة

قبل الخضوع للجراحة يتوجب على المريض مناقشة جراح التجميل بكافة المعلومات حولها. أيضاً، يجب مناقشة أنواع، أحجام وأشكال الغرسة التي ستزرع وجودة كل نوع. الأهم من ذلك، يجب إمداد الطبيب بكافة المعلومات حول عمليات تجميل على الوجه سابقة أو بوجود مشاكل في الأسنان أو اللثة.

نوجز أهم التعليمات السابقة للجراحة:

  • ممنوع الأكل أو الشرب قبل 8 ساعات من العملية لضمان عدم حدوث مشاكل بعد التخدير العام.
  • يجب التوقف عن التدخين حوالي أسبوعين قبل موعد الجراحة.
  • وجوب تناول أدوية مسكنة للألم مضادة للالتهاب مثل الأسبرين والإيبوبروفين قبل الجراحة.

“تعرف على: استئصال اللثة


تفاصيل عملية زراعة الخد

  • في البداية، يتم إخضاع المريض للتخدير العام.
  • ثم، بحسب تقنية الجراحة، يتم شق منطقة الوجنة من قبل جراح التجميل.
  • في الغالب، يتم فتح الشق الجراحي بداخل الفم بحيث يتلاقى الخد مع اللثة العليا.
  • أيضاً، يمكن إجراء الشق تحت منطقة الجفن السفلي.
  • بعد ذلك، يتم إدخال الغرسة المراد زرعها فوق عظم الوجنة.
  • بعد أن يتم الغرس بأمان يبدأ الجراح بإغلاق الشقوق.
  • الخيوط المستخدمة في خياطة الوجه نوعين إما أن تكون قابلة للامتصاص وهذا النوع لا داعي لإزالته فهو يذوب من تلقاء نفسه في غضون 2-3 أسابيع.
  • أو يمكن استخدام خيوط غير قابلة للامتصاص، وعند ذلك سيتوجب عليك فك القطب بعد 10 أيام.
  • بحال تم إجراء الشق بتقنية بضع المنطقة تحت الجفن السفلي، سيتم استخدام رقعة خاصة يتوجب عليك مراجعة الطبيب لإزالتها في غضون يومين.
  • يبقى المريض في المستشفى بعد الجراحة مدة ساعتين ليتم مراقبة صحوه من التخدير من قبل طبيب التخدير.
  • أما بالنسبة للعملية، فلا داعي للبقاء في المستشفى بحال عدم رغبة المريض ويمكن المغادرة بنفس اليوم.

“قد يهمك: رأب الأذن


أعراض تظهر بعد عملية زراعة الخد

إن الأعراض المقلقة حول العملية تقتصر على:

  • ألم موضعي خفيف في منطقة الشق.
  • تورم عابر يزول بعد بضعة أيام.
  • الحد الأعلى لزوال أعراض ما بعد زراعة الخد هو أسبوع وعندما تستمر أكثر من ذلك سيتوجب عليك مراجعة طبيب التجميل.

تعليمات تتلو عملية زراعة الخد

  • بحال تم إجراء الشق الباضع بداخل الفم، سيتوجب عليك اتباع حمية سائلة لعدة أيام.
  • أيضاً، سيوصي الطبيب بغسول فموي يتوجب عليك استخدامه بعد كل وجبة لضمان عدم انتقال أي عدوى.
  • لا يتوجب عليك مضغ أي طعام لعدة أيام لتجنب فك القطب.
  • سيتوجب عليك الامتناع عن تمارين الشدة مدة تصل حتى 6 أسابيع بعد الجراحة.
  • يمنع النوم على جانب واحد من الجسم لمدة قد تصل لأسبوع لضمان سلامة توضع الغرسة.
  • يمكنك اللجوء لوضع وسادة ثانية تحت رأسك قبل النوم لضمان توازن توضع الغرسات.

أشخاص لا يجب أن يخضعوا للجراحة

  • من تقل أعمارهم عن 20 سنة.

من الواجب ذكره، أن أصحاب الوجوه النحيلة جداً قد لا يشعروا بالرضا عن هذا الإجراء.


مخاطر تتلو عملية زراعة الخد

  • انتقال عدوى عن طريق الشق:

يتم تجنب هذا الاختلاط بالتقيد بتعليمات النظافة وأخذ المضادات الحيوية الموصوفة للوقاية.

  • التحسس على مواد التخدير:

يتم تجنب ذلك بتقديم قصة مرضية جيدة لطبيب التخدير (Anesthetist) قبل الخضوع للجراحة.

  • خدود غير متناظرة:

يتم تجنب هذا الاختلاط بعدم الميل لجهة واحدة خاصة أثناء النوم.

  • الضمور العضلي.

إن عملية زراعة الخد وتقنياتها في تطور ملحوظ بسبب تقدم علوم الطب والتطور السريع الذي شهدته الجراحة التصنيعية والتجميلية. لذا، يجب مناقشة تقنية إجراءها مع الجراح والإلمام بكافة المعلومات عنها قبل الخضوع لها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام