الذكاء الاصطناعي في الطب؛ أهم الاستخدامات والفوائد وأبرز التحديات

الذكاء الاصطناعي في الطب؛ أهم الاستخدامات والفوائد وأبرز التحديات

أصبح الذكاء الاصطناعي في الطب جزءًا لا يتجزأ من الرعاية الصحية الحديثة، ويستخدم في عدة اتجاهات مختلفة، منها دعم القرارات السريرية وتحليل الصور الطبية.

يُعد الذكاء الاصطناعي (Artificial Intelligence) مجالًا حيويًا في الوقت الحالي، حيث يساعد استخدام التعلم الآلي وتحليل البيانات الضخمة في تطوير حلول مبتكرة في مختلف المجالات، بما في ذلك مجال الطب، فقد أصبح الذكاء الاصطناعي في الطب جزءًا لا يتجزأ من الرعاية الصحية الحديثة.


كيف يُستخدَم الذكاء الاصطناعي في الطب؟

تتعدد استخدامات الذكاء الاصطناعي في الطب، ومن بين هذه الاستخدامات الأكثر شيوعًا أدوات دعم القرار السريري وتحليل الصور الطبية، حيث تساعد أدوات دعم القرار السريري الأطباء على اتخاذ قرارات بشأن العلاجات والأدوية واحتياجات المرضى الأخرى من خلال توفير وصول سريع للمعلومات ذات الصلة بالمريض.

وفي مجال التصوير الطبي، يتم استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي لتحليل الصور التلفزيونية والأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي والصور الطبية الأخرى للكشف عن التشوهات التي قد يفوتها طبيب التصوير الإشعاعي.

أدت التحديات التي أحدثتها جائحة كورونا COVID-19 إلى بدء العديد من منظمات الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم في اختبار تقنيات جديدة مدعومة بالذكاء الاصطناعي، مثل خوارزميات وأدوات مصممة للمساعدة في مراقبة وفحص مرضى COVID-19.

لا يزال يتم جمع البحوث والنتائج من هذه الاختبارات، ولا تزال المعايير العامة لاستخدام الذكاء الاصطناعي في الطب قيد التحديد، ومع ذلك، فإن الفرص للاستفادة من الذكاء الاصطناعي في تحسين عمل الأطباء والباحثين والمرضى تزداد بشكل مستمر، ولا يوجد شك في أن الذكاء الاصطناعي سيصبح جزءًا أساسيًا من أنظمة الصحة الرقمية التي تشكل وتدعم الطب الحديث.


تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الطب

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الطب متنوعة، ويمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على ممارسة الطب واتخاذ القرارات السريرية الأفضل، فيما يلي بعض الأمثلة على التطبيقات الطبية للذكاء الاصطناعي:

الذكاء الاصطناعي في توقع وتشخيص الأمراض

يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لمراقبة العلامات الحيوية للمرضى وتنبيه الأطباء في حالة زيادة عوامل الخطر المحددة، في حين أن الأجهزة الطبية التقليدية مثل أجهزة مراقبة القلب يمكنها تتبع العلامات الحيوية، فيمكن للذكاء الاصطناعي جمع البيانات من تلك الأجهزة وتحليلها بطريقة أكثر دقة.

يمكن أيضًا للذكاء الاصطناعي تحليل البيانات الطبية والتاريخ الصحي للمرضى لتوقع الأمراض، ويمكن للنماذج المدربة استخلاص الأنماط والعوامل المرتبطة بالأمراض واكتشاف العلامات المبكرة للأمراض.

الذكاء الاصطناعي في التصوير الطبي

طبيب يستخدم الذكاء الاصطناعي في التصوير الطبي، وهو يتحدث في المحمول
الذكاء الاصطناعي في التصوير الطبي

يلعب الذكاء الاصطناعي بالفعل دورًا بارزًا في التصوير الطبي، أشارت الأبحاث إلى أن الذكاء الاصطناعي المدعوم بالشبكات العصبية الاصطناعية (Artificial Neural Networks) يمكن أن يكون بنفس فعالية أخصائيي الأشعة البشريين في اكتشاف علامات سرطان الثدي، بالإضافة إلى حالات أخرى، ويمكن للذكاء الاصطناعي أيضًا المساعدة في اكتشاف العلامات المبكرة للأمراض.

الذكاء الاصطناعي في التجارب السريرية

يمكن أن تساعد تطبيقات الذكاء الاصطناعي في تسريع التجارب السريرية من خلال توفير بحث أسرع وأكثر ذكاءً عن الرموز والبيانات الطبية.

الذكاء الاصطناعي في تطوير الأدوية

يمكن أن يساعد الذكاء الاصطناعي في تقليل تكاليف تطوير أدوية جديدة بطريقتين، إنشاء تصميمات أفضل للأدوية، أو إيجاد مجموعات دوائية جديدة واعدة، باستخدام الذكاء الاصطناعي، يمكن التغلب على العديد من تحديات البيانات الضخمة التي تواجه صناعة الدواء.

“اقرأ أيضًا: الطب الرقمي


فوائد استخدام Artificial Intelligence in Medicine

فوائد استخدام الذكاء الاصطناعي في الطب
فوائد استخدام الذكاء الاصطناعي في الطب

بلا شك أن المجال الطبي استفاد بشكل كبير من تطبيقات الذكاء الاصطناعي، ومن بين هذه الفوائد ما يلي:

تقليل الأخطاء الطبية

كشفت العديد من الدراسات أن أدوات دعم القرار المدعومة بالذكاء الاصطناعي يمكن أن تساعد في تلافي الأخطاء الطبية البشرية.

تقليل تكاليف الرعاية الصحية

هناك الكثير من الطرق المحتملة التي يمكن للذكاء الاصطناعي من خلالها خفض التكاليف في قطاع الرعاية الصحية، عن طريق الحد من الأخطاء الدوائية، والمساعدة الصحية الافتراضية المخصصة، ومنع الاحتيال، ودعم سير العمل الإداري والسريري بطريقة أكثر كفاءة.

توفير الدعم الطبي المستمر

يمكن أن يوفر الذكاء الاصطناعي الدعم المستمر من خلال روبوتات الدردشة التي يمكنها الإجابة على أسئلة المرضى وتزويدهم بالموارد عندما لا يكون الطبيب متاحًا، ومن الممكن أيضًا استخدام الذكاء الاصطناعي لفرز الأسئلة ووضع علامة على المعلومات لمزيد من المراجعة، مما قد يساعد في تنبيه الأطباء إلى التغييرات الصحية التي تحتاج إلى اهتمام إضافي.

 تسهيل البحوث الطبية

يمكن للذكاء الاصطناعي تسهيل البحوث الطبية وتحليل البيانات الضخمة، يمكن للنماذج المدربة تحليل البيانات السريرية والوراثية والمعلومات البيولوجية الأخرى لاكتشاف العلاقات والأنماط الجديدة في المجال الطبي.

“قد يهمك: جهاز كشف الفيروسات ViraWarn


تحديات استخدام الذكاء الاصطناعي في الطب

تحديات استخدام الذكاء الاصطناعي في الطب
تحديات استخدام الذكاء الاصطناعي في الطب

يواجه الذكاء الاصطناعي في الطب عددًا من التحديات، ومن أبرزها:

جودة وتوافر البيانات

يتطلب تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي الطبي استخدام مجموعة كبيرة ومتنوعة من البيانات الطبية الصحيحة والموثوقة، وقد يكون من الصعب الحصول على بيانات كافية ومتوافقة وموثوقة في بعض الأحيان، كما أن جودة البيانات يمكن أن تكون متفاوتة وتحتوي على تحيزات محتملة، مما يؤثر على دقة وثقة نتائج النماذج الاصطناعية.

القوانين والتنظيمات

يوجد قوانين صارمة تنظم استخدام الذكاء الاصطناعي في الطب، خاصة فيما يتعلق بأمان البيانات الصحية والخصوصية، قد تواجه التقنيات الذكية تحديات في الامتثال لهذه القوانين والتنظيمات، مما يؤثر على تطبيقاتها واعتمادها في المؤسسات الصحية.

التفاعل مع الأطباء والمرضى

قد يواجه الذكاء الاصطناعي تحديات في التفاعل البشري مع الأطباء والمرضى، وقد يكون من الصعب قبول توصيات النماذج الاصطناعية بشأن التشخيص أو العلاج بدون تواجد الثقة والفهم الكافي من قبل الأطباء والمرضى، ويتطلب التبني الناجح للتقنيات الذكية إجراء تغييرات ثقافية وتدريب للأطباء والمرضى.

التفسير والشفافية

يعتبر التفسير والشفافية أمرًا هامًا في استخدام الذكاء الاصطناعي في الطب، قد يكون من الصعب فهم سبب اتخاذ النماذج الاصطناعية لبعض القرارات أو توصياتها، مما يقلل من الثقة والقبول، يجب أن تكون النماذج الاصطناعية قادرة على توفير تفسيرات واضحة ومبررة لنتائجها وتوصياتها لتعزيز الثقة والمصداقية.

التحديث والصيانة

يعتبر تحديث وصيانة النماذج الاصطناعية في المجال الطبي مهمًا لضمان استمرار دقتها وفاعليتها، يجب مراقبة وتحسين النماذج بناءً على التقدم العلمي والتغيرات في الممارسة الطبية، ومواكبة التطورات التقنية وتحسين الأداء، وهذا يتطلب جهوداً مستمرة لتحديث البرمجيات وتدريب النماذج الاصطناعية باستخدام البيانات الجديدة والمعلومات الطبية الحديثة.


ما هو دور الذكاء الاصطناعي في مجال الطب؟

يلعب الذكاء الاصطناعي دورًا حيويًا في مجال الطب، مثل المساعدة في تشخيص الأمراض، وتوجيه العلاج، وتحسين رعاية المرضى.

كيف يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير علاجات جديدة؟ 

يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير علاجات جديدة من خلال تحليل البيانات الطبية الضخمة بشكل أسرع وأكثر دقة مما يمكن للبشر تحقيقه، يمكن للذكاء الاصطناعي أيضًا تحديد الأنماط والاتجاهات في البيانات الطبية، وتوفير توجيهات حول أفضل العلاجات المحتملة لحالات معينة.

هل هناك تحديات أخلاقية تتعلق باستخدام الذكاء الاصطناعي في مجال الطب؟ 

نعم، هناك تحديات أخلاقية تتعلق باستخدام الذكاء الاصطناعي في مجال الطب، من بينها القلق بشأن خصوصية المريض وسرية المعلومات الطبية التي يتم جمعها ومعالجتها، ويمكن أن يؤدي الاعتماد الزائد على التكنولوجيا إلى تفاقم الفجوات الاجتماعية والصحية.

يتضح لنا ما سبق أهمية استخدام الذكاء الاصطناعي في الطب، ومدى فاعليته في تسهيل وتسريع الإجراءات الطبية المختلفة، بتكلفة أقل وجودة أعلى، وما زالت تحديات جديدة ستظهر كلما تطورت هذه التقنيات، ودائما لا بد من وضع تشريعات تنظم هذا الاستخدام الذي يتعلق بصحة الأفراد، لضمان استخدامه بطريقة صحيحة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام